تقارير

شهد إقليم دارفور خلال فترة التقرير ( 20 مايو – نوفمبر2017م) العديد من التطورات التي إرتبطت في مجملها بإستمرار تدهور الحالة الأمنية كنتيجة مباشرة لنهج "الحلول العسكرية " في مواجهة الأوضاع علي الأرض ، مما نتج عنه مقتل حوالي " 414 " و جرح " 331" من

تمت أول محاكمة للردة في السودان في العام 1968م 1 ، قبل النص عليها في القانون الجنائي السوداني " الخامس 2 في العام 1991م تحت عنوان جريمة الردة المادة (126) ، التطور التاريخي للقوانيين الجنائية السودانية قاد إلي ظهور قوانيين مصدرها "الشريعة الإسلامية " 

كشف المدعي العام لجرائم دارفور في تصريح صحفي لقناة الشروق الموالية للنظام في 17 أكتوبر 2016 أن أعضاء من الجيش و القوات النظامية المختلفة متورطون في جرائم في إقليم دارفور و كانوا يتصرفون وفق دوافعهم الشخصية، و ذكر بأن مكتب جرائم دارفور استطاع ان 

(تم بيعه للتنظيم العالمي للإخوان المسلمين)
راتب شهري للمدير يفوق 50 ألف دولار،، و25 الف دولار مصاريف دراسية لكل ابن.

انتشار المخدرات وصل مرحلة الخطر .. أزمة طلاب دارفور بالجامعات السودانية استفحلت
البنقو والقات والشاشمندي الاكثر تعاطياً في السودان .. المغتربون السودانيون قدموا مساهمات كبيرة في بلادنا

وصفت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR إبعاد السودان لاجئين الي بلدانهم بالإنتهاك الخطير للقانون الدولي ودعته إلي الكف عن ذلك.

تتزايد احتمالية إفضاء الانقسام السياسي الأخير المتفاقم داخل قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال )يشُار إليها فيما يلي باسم "حركة التحرير" أو "الحركة"(،* التي تسيطر علي مناطق محدودة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق )يشُار إليهما فيما يلي باسم "المنطقتين"(