عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

ماوراء الكلمات...

**

الحمد لله الذى جعل امريكا الموسومة والموصوفة بالطغيان والجبروت والاستعلاء فى الارض.والتى تدربنا لها فى سنوات خلت.زرافات وجماعات.وملأنا الافق أناشيداً وعنتريات.
وان مسألة مقارعتها ومحاربتها ومنازلتها.مجرد ساعة زمن.ولكن كفى الله السودانيين قتال امريكا...وجعل امريكا.وبعد عشرين عاما.تزيد قليلا.تشعر وتحس وتعرف ان الشعب السودانى هو من إكتوى بنيران الحصار الاقتصادى والمقاطعة.والشعب السودانى المسلم لن يكون الشعب الوحيد الذى تم او ستتم محاصرته ومقاطعة إقتصاديا.فكفار قريش قاطعوا المسلمين من قبل.وإنتصر الله لهم...واليوم وبعد ان أدركت امريكا ان الحصار الاقتصادى لن يجدى فتيلا.بل اضاع عليها كثيراً من خيرات السودان التى تستفيد منها كثيرا من الحكومات والشعوب عدا الشعب السودانى.!!لذلك قرر (الترمب الامريكى)ان يرفع العقوبات عن الشعب السودانى.وهو اى الترمب يمشى على خطى الرئيس السابق اوباما.يمشى بالاستيكة.فيمحو كل قرار وسيمحو كل قرار أصدره سلفه.دون تحديد صفة سلفه هل صالحاً ام طالحاً؟وفى وفقة ليلة رفع الحصار والغاء المقاطعة الاقتصادية.(عمت بشائرنا وزار الفرح بيتنا )وفى صباح يوم العيد هللنا وكبرنا.وإحتفلنا إحتفال من لا يخشى الفقر.ووزعنا البلح.وإنتظرنا ورابطنا امام دار القيادى بالحركة الاسلامية (فلان).الذى نحر تورا ابان إنفصال الجنوب.فرحاً وابتهاجاً بالانفصال.ولكن خاب ظننا.وحضرنا ولم نجد الضبيحة والكرامة.(والقيادى دا زعلان من الرفع ولا شنو؟)وأليس رفع العقوبات تاريخ جديد فى عهد الانقاذ الوطنى والمؤتمر الوطنى وباقى أخوانه من احزاب ومنابر وحركات؟ وفى الغد القريب اليك من إنهيار الدولار.الذى نتمنى ان يصل الى خمسة عشرة جنيهاً .سنسمع ونرى حزب المؤتمر الوطنى(يملانا بالشعارات والاحتفالات)وسنرى عينة من (الرفع إكتمل هيا للعمل) (ورفع العقوبات هو وسيلة لمزيد من الانتاج والانتاجية)(رفع الحصار هو تبادل للمنافع بين البلدين!)و(الحمدلله الذى جمعنا بيكم وإحنا كنا واثقين من رفع العقوبات)ولن نندهش او نستغرب إذا ماقرر مجلس الوزراء القومى.ان يكون يوم السابع من أكتوبر (برغم كراهية العسكر لكلمة أكتوبر)عيداً رسمياً.بل وتاريخا يؤرخ به لكل المناسبات.ومثلا إجازة موازنة العام القادم سيقولون لنا أنها أول موازنة تُجاز بعد رفع العقوبات.وأن جلسة مجلس الوزراء القومى هى اول جلسة للمجلس بعد رفع العقوبات.وأن إنعقاد جلسة للبرلمان القومى او الهيئة التشريعية بمن حضر.ستكون أول جلسة بعد رفع العقوبات.وكل مواطن من حقه أن يحتفل بالطريقة التى تروق له.ومثلا اصحاب الخيال الواسع سييحتفلون بطريقة (دى اول سيجارة غير شريعة أدخنها فى ليلة الفرح
الكبرى) ليلة رفع
العقوبات.وناس (العقوبات رفعت هاتيها ياساقى)وسيحتفلون بان هذا (اول كاس بعد الرفع)وهكذا تتعدد الامثلة.ونحن شلة الفطور.ومشاركة منا فى الاحتفال بالليلة السعيدة والصباح الجديد لرفع العقوبات.فقد إستبدلنا الذى هو ادنى بالذى هو خير.فغيرنا فطورنا من (فتة الفول)الى تناول الفول.شخصياُ.
وقريباً وإن شاء الله .وبعد رفعنا من قائمة الدول الراعية لارهاب سنأكل (الهوت دوق والبرقير الامريكى).
**وكما قال الشاعر ودع هريرة أن الركب مرتحل.نقول للشاعر سيبك من هريرة .وإحنا ذاتو ودعنا العقوبات الامريكية.التى فرضتها علينا الغادة الوسيمة المليحة الجميلة امريكا.ولمدة عشرين عاما حسوما.ونعشم ونتمنى ان يحذو حزب المؤتمر الوطنى الذى إحتضننا (حضن شديد)حتى كاد ان يحطم ضلوعنا.ويكتم أنفسنا.نعشم ونتمنى ان يرفع عقوباته الداخلية.مثلما رفعت امريكا العقوبات الخارجية.والعقوبات الداخلية .تتمثل فى الرسوم والجبايات والضرائب ومنع الاخرين من التعبير عن ارائهم ونشرها.فهذه ايضا عقوبات.واللهم مثلما فكيت العقوبات الخارجية عنا.فك منا العقوبات الداخلية.
**
وأنظر أعزك الله.كيف ان سعادتنا وبهجتنا وافراحنا لا تكون إلا إذا رضيت امريكاعنا!.
وإذا رضيت سعدنا وإبتهجنا وفرحنا.وكأنما حيزت لنا الدنيا بحذافيرها.وإذا سخطت وغضبت علينا.صارت الدنيا أضيق من سم الخياط.اى خرم الابرة.وأصبجنا نستعين بالامريكان لقضاء حوائجنا.اللهم فك اسر وحظر دكتور زهير السراج.والاستاذ عثمان شبونه.وعجل لهما بالنصر وبالفرج.وردهما سالمين غانمين الى القراء والمحبين..
////////////////